الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب ***  كل الحب والشكر والإمتنان من قلب كل فلسطيني لسورية العروبة وقائدنا العظيم السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد  ***  عهد ووفاء للقائد العظيم السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد من شعب أقسم على تمسكه بحقه في العودة لدياره  ورفضه المطلق للتوطين  ***  تحية لسورية الأسد لوقوفها الدائم إلى جانب شعبنا الفلسطيني وحقوقه غير القابلة للتصرف وفي مقدمتها حقه المقدس في العودة  ***   العودة إلى ديارنا التي طردنا منها عام 1948 وما بعده حق مقدس لن نتخلى عنه مهما طال الزمن وغلا الثمن  ***  نرفض التوطين رفضاً مطلقاً ولن يبيع شعبنا الفلسطيني أرضه وحقوقه بأموال الدنيا ونفائسها  ***

 

نفقات حكومة الجمهورية العربية السورية

 على اللاجئين الفلسطينيين في سورية 


 خطة عمل الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب


تكريم الطلبة المتفوقين من قبل

الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب


انجازات الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب

محضر اجتماع الهيئة العامة والأونروا

مع ممثلي لجان التنمية في المخيمات والتجمعات الفلسطينية

يوم الاثنين 10 /2 /2020

 


 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 
       
     
 

 

 

 

خطة عمل الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب لعام

 2021

 استناداً للمهام والمسؤوليات والصلاحيات الموكلة إلى الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب بموجب القانون رقم /450/ لعام 1949 وتعديلاته والقوانين والمراسيم والقرارات الصادرة بشأن اللاجئين الفلسطينيين في الجمهورية العربية السورية  التي أكدت على معاملتهم معاملة المواطنين السوريين في كافة مجالات الحياة باستثناء الترشح والانتخابات مع احتفاظهم بجنسيتهم الفلسطينية وحتى تحقيق عودتهم إلى ديارهم، وكذلك المصفوفة التنفيذية لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والجهات التابعة لها والنظام الداخلي للهيئة العامة ، وقرارات مجلس الإدارة المتعاقبة المصدقة من قبل السيدة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل .

واستناداً لتوجيهات السيد رئيس مجلس الوزراء والقيادة السياسية والسيدة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ستستمر الهيئة العامة في تنفيذ المشروع الوطني للإصلاح الإداري الذي أطلقه السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد خلال ترؤسه لجلسة مجلس الوزراء في 20/6/2017 والالتزام المطلق بتوجيهات سيادته وقرار مجلس الوزراء رقم 59/م تاريخ 29/8/2017 وفي تحصين أهداف خطة العمل والإصلاح في الهيئة العامة والتي بدأنا في تنفيذها عام /1998/ والتي أدت إلى تبسيط الإجراءات وتطبيق نظام اللامركزية وتجاوز حالات البيروقراطية في مجال الخدمات المقدمة للأخوة اللاجئين الفلسطينيين من خلال تفعيل مراكز خدمتهم وتنفيذ خطط العمل السنوية التي هدفت إلى الاستمرار في تطويـر عمل الهيئة العامة ومعاهدها وتحسين وتطوير الخدمات المقدمة لأبناء شعبنا وضمان الاستجابة لمطالبهم  والتخفيف مـن معاناتهـم وآلامهـم التي ألمت بهــــم نتيجة الحرب الكونية التي شُنت على الجمهورية العربية السورية منذ عشر سنوات واعتداءات العصابات الإرهابية المسلحة، وما تعرضوا له من تشريد وقتل وتدمير على أيدي هذه العصابات المجرمة ، وفي ظل العقوبات غير الشرعية والجائرة وفي مقدمتها ما يسمى قانون قيصر والتي فرضت ظلماً وعدواناً على  الجمهورية العربية السورية التي تضرر منها اللاجئون الفلسطينيون كأخوتهم المواطنين السوريين ، والقرارات الجائرة التي اتخذتها إدارة ترامب الأمريكية في وقف التمويل عن وكالة الغوث / الأونروا/ وتآمرها مع الكيان الصهيوني لإنهاء عمل الأونروا وتصفية القضية الفلسطينية وحقوق اللاجئين الفلسطينيين وفي مقدمتها حقهم في العودة لديارهم التي طردوا منها بالقسر والإرهاب الصهيوني عام /1948/.

- تم اعتماد خطة العمل للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب لعام /2021/ للاستمرار في تنفيذ المهام والمسؤوليات الموكلة للهيئة العامة بموجب القانون /450/ لعام /1949/ ولاسيما المادة الثانية منه وفي المصفوفة التنفيذية وأهدافها القصيرة والمتوسطة وبعيدة المدى .   

وتركز الخطة على ما يلي:

أولاً : الاستمرار في تنفيذ قـرارات الـسيد رئيــس مجلس الوزراء والسيدة وزيـر الــشـؤون الاجتماعية والعمل واللجنة العليا للإغـاثـة .

ثانياً :  العمل المستمر على التخفيف من معاناة الأخــوة اللاجئيــن الفلسطينييــن والفقر الذي يعانون منه نتيجة ما لحق بهم وبمخيماتهم من غدر وقتل وتدميـر وتشريد على أيدي العصابات الإرهابية المسلحة من خلال صرف المساعدات لهم وفقاً لقرارات مجلس الإدارة بجلسته المنعقدة في 21/10/2020 والمصادق عليها من قبل السيدة وزيـر الشؤون الاجتماعية والعمل ومتابعــة أوضاع (( أسر الشـهداء والمصابين نتيجة اعتداءات العصابات الإرهابية المسلحة وكذلك الأسر المهجرة  والأسر التي تعيلها النساء نتيجة وفاة رب العائلة وفاة طبيعية أو نتيجة اعتداءات العصابات الإرهابية المسلحة ، والأيتام ، وذوي الإعاقة وطلبة المدارس والطلبة الجامعيين   وكبار السن والمرضى .....))  وفق قرارات مجلس الإدارة ، والاستمرار في صرف مساعدات الحد من الفقر وفقاً للتعليمات الصادرة عن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل .

ثالثا : الاستمرار في متابعة وكالة الغوث / الأونروا/ لتقديم خدماتها وبرامجها التعليمية والصحية والإغاثية وخطة الاستجابة الإنسانية وتقديم مساعداتها الغذائية والنقدية وفق قرار الأمم المتحدة رقم /302/ لعام /1949/ والاتفاقية المعقودة بين حكومة الجمهورية العربية السورية ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين /الأونروا/ ، وكذلك الاستمرار برفع التقارير المتضمنة ما قامت به الأونروا في مجال تنفيذ الخطة إلى السيدة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل والجهات المختصة ذات العلاقة .

رابعاً : المطالبة في كافة الاجتماعات واللقاءات بقيام المانحين بزيادة تبرعاتهم لميزانيات الوكالة  وتوسيع قاعدة المتبرعين وضرورة قيام منظمة الأمم المتحدة بتخصيص نسبة من ميزانية الوكالة.

خامساً  : ضرورة قيام الوكالة في الجمهورية العربية السورية بمطالبة المانحين بالتبرع السخي لميزانية الطوارئ والاستمرار في تقديم المساعدات الغذائية والنقدية للاجئين الفلسطينيين وتشميل المهجرين من بيوتهم نتيجة اعتداء العصابات الإرهابية المسلحة ببرنامج حالات العسر الشديد لحين عودتهم إلى بيوتهم .

سادساً : المطالبة في كافة الاجتماعات بضرورة رفع العقوبات غير الشرعية والجائرة المفروضة ظلماً وعدواناً على  الجمهورية العربية السورية .

سابعاً :  الرفض المطلق لتغيير صفة اللاجئ الفلسطيني والتأكيد على أن اللاجئين الفلسطينيين هم اللاجئون الذين طردوا وشردوا من ديارهم بالقسر والإرهاب الصهيوني وأبناؤهم وأحفادهم وأحفاد أحفادهم وحتى تحقيق عودتهم إلى ديارهم.

ثامناً : التصدي الحازم لما تتعرض له الوكالة من مخططات لتصفية أعمالها وإنهاء مهامها وخدماتها للاجئين الفلسطينيين ، وتصفية القضية الفلسطينية وحقوق اللاجئين الفلسطينيين وفي مقدمتها حقهم في العودة لديارهم ، سواءً كانت هذه المحاولات من داخل الوكالة أو خارجها .

تاسعاً : متابعة أمور المتقدمين للوظائف في الأونروا مع القيادة الفلسطينية لحزب البعث العربي الاشتراكي وتنفيذ ما يرد منها بهذا الشأن وفق مبدأ تكافؤ الفرص ، والتأكيد على الحفاظ على حقوق العاملين في الأونروا وعدم المساس بها تحت أي ظرف ، ومطالبة إدارة الوكالة بإملاء الوظائف الشاغرة وتثبيت المؤقتين ومتابعة قضاياهم .

عاشراً : تسليط الضوء على ما تقدمه الجمهورية العربية السورية بقيادة السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد من دعم ومساندة ومساعدة للاجئين الفلسطينيين وحماية مخيماتهم ، ومعاملتهم معاملة المواطنين السوريين وكذلك الدعم الذي تقدمه إلى الأونروا وتسهيل عملها لتقديم خدماتها .

حادي عشر : الاستمرار في عقد الاجتماعات مع السادة مدراء ورؤساء دوائــر ومعاهـــد الهيئة العامة في مقر الإدارة المركزية للهيئة لمناقشة مختلف المواضيع التي تهـم الأخـوة اللاجئين الفلسطينيين والعاملين في الهيئة العامة ومعاهدها وتنفيذ التــوجيهات الصادرة عن رئاسة مجلس الـوزراء ورئاسة اللجـنة العليا للإغاثة والسـيدة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ومتابعة تنفيذ خطة العمل.

ثاني عشر : الاستمرار في اتباع سياسة الإدارة المتحركة للاطلاع على سير العمل والانخراط مع العاملين في دمشق والمحافظات ، والأخوة اللاجئين الفلسطينيين ، والسادة المسؤولين وفي مقدمتهم القيادة الفلسطينية لحزب البعث العربي الاشتراكي والرفاق أمناء الفروع والمحافظين ومع لجان التنمية والخـدمات لبحث كافة الأمور والمواضيع التي تهم الأخوة الفلسطينيين ومخيماتهم في دمشق وريف دمشق والمحافظات ، ومعالجتها وإنجاز المشاريع فيها وفق الإمكانيات المتاحة ، والاستجابة لمقترحاتهم الايجابية من أجل تحقيق جودة التنظيم المؤسساتي من أجل تبسيط الإجراءات ومكافحة الفساد ، وتقديم الخدمات بشفافية ودون أي تأخير وتأمين رضى اللاجئين الفلسطينيين من خلال إنجاز معاملاتهم وفق الأصول ودون أي تأخيروالمعاملة اللائقة التي يسودها المحبة والاحترام  .

ثالث عشر : العمل على تنفيذ تقارير الجهاز المركزي للرقابة المالية والهيئة المركزية للرقابة والتفتيش والتقيد التام بما ورد فيها وعلى مديرية الرقابة الداخلية المتابعة والتأكد من ذلك واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المخالف.

رابع عشر: الاستمرار في مـتابعة السجلات المدنية للاجئين الفلسطينييـن الالكترونية والورقية وتطويرها ودعمها بالأجهزة اللازمة حسب الحاجة وحسب ما هو مقرر في الميزانية الاستثمارية  بالتنسـيق ما بين مديرية الإحـصاء والأحوال الشخصية ومـديرية المعلـوماتية والدوائر في دمشق واليرموك والمحافظات مما يسهل إنجاز المعاملات على الأخوة المراجعين وخاصة في ظل الحرب القذرة التي تُشن على الجمهورية العربية السورية والعمـــل على مــتابعـة تنزيل المعلومات عليها للعودة إليها عند الحاجة ، وكذلك ضرورة الحفاظ على كافة الأجهزة العاملة والاحتياطية وصيانتها مما يؤمن سلامتها وإقلاعها في العمل بشكل مستمر كل ذلك تحت طائلة تطبيق المادة /73/ من المرسوم التشريعي رقم /26/ لعام 2007 قانون الأحوال المدنية المعدل بالقانون رقم /20/ لعام 2011 وحسب ماورد في تعميم الإدارة رقم /2631/ تاريخ 23/8/2017.

وبناءً على ما سبق واستناداً إلى تعميم رئاسة مجلس الوزراء رقم 623/15 تاريخ 8/10/2019 وكتاب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل رقم م.و/3/7867 تاريخ 13/10/2019 المتضمنين طلب  التعاون والتنسيق مع مؤسسة الصناعات التقانية لتلبية الاحتياجات المتعلقة بالدعم والاستشارات الفنية وتنفيذ أعمال التحديث والتطوير والصيانة اللازمة لمختلف الأعمال والمشاريع بالإضافة إلى توفير قطع الغيار والمواد الأولية اللازمة لتلك الأعمال .

 يتم العمل حالياً على متابعة تحديث وتطوير وترميم وصيانة برامج وقواعد بيانات السجل المدني في الهيئة العامة من اعتمادات الموازنة الاستثمارية حيث تم في عام /2020/ التنسيق والطلب من مؤسسة الصناعات التقانية دراسة متطلبات وتقييم الأعمال المتعلقة بالسجل المدني التابع للهيئة العامة ، حيث قامت المؤسسة بدراسة الاحتياجات المطلوبة وتم تقدير قيمة الأعمال المطلوبة بقيمة إجمالية /80,000,000/ ثمانون مليون ليرة سورية موزعة كالتالي :

 

البند

التكلفة

سنة التنفيذ

الدراسة التحليلية

5,000,000

2020

الدراسة التصميمية

5,000,000

2020

تنفيذ المنظومة

50,000,000

2021

تهجير البيانات من النظام القديم إلى النظام الجديد

5,000,000

2022

تأمين الربط بين النظام في المحافظات والقاعدة المركزية

5,000,000

2022

الدعم الفني للمنظومة سنوياً بعد مضي عام على الضمان المجاني

10,000,000

2023

المجموع النهائي

80,000,000

-

 

ففي عام /2020/ تم التعاقد مع الشركة السورية لتكنولوجيا المعلومات التابعة لمؤسسة الصناعات التقانية لتنفيذ الدراسة التحليلية والدراسة التصميمية وتم لحظ مبلغ /50,000,000/ خمسون مليون ليرة سورية في مشروع موازنة الهيئة الاستثمارية لعام /2021/ يتم بها تنفيذ منظومة السجل المدني وفي عام /2022/ سيتم تهجير البيانات من النظام القديم إلى النظام الجديد بتكلفة /5,000,000/ خمسة ملايين ليرة سورية ، وتأمين الربط بين النظام في المحافظات والنظام المركزي بتكلفة /5,000,000/ خمسة ملايين ليرة سورية ، بالإضافة إلى دعم فني للمنظومة سنوياً بعد مضي عام من الضمان المجاني بقيمة /10,000,000/ عشرة ملايين ليرة سورية ابتداءً من عام /2023/ .  

خامس عشر : استمرار الهيئة العامة في تطوير اجراءاتها المعلن عنها لتنفيذ برنامج الإصلاح الإداري وفق قرار مجلس الوزراء رقم 59/م.و تاريخ 29/8/2017 والعمل على تحديث وتفعيل موقع الهيئة العامة على شبكة الأنترنت الذي تم أحداثه في عام 2005.

سادس عشر: الاستمرار في تنفيذ برنامج إحداث لوحات بالخدمات المقدمة في الإدارة المركزية ومديرية الإحصاء والأحوال الشخصية والدوائر في دمشق واليرموك والمعاهد والمحافظات وتحتوي هذه اللوحات إرشادات تفصيلية لإنجاز كل خدمة ، وحقوق وواجبات كل من المواطنين والعاملين ومتابعة ذلك من خلال اللجنة المشكلة لذلك .

سابع عشر :  الارتقاء بخدمات مراكز خدمة المواطن التي تقدم خدماتها للاجئين الفلسطينيين المنصوص عليها في القانون رقم /450/ لعام 1949 و كافة القوانين والقرارات بسهولة ويُسر وتميز في الأداء من خلال الاستمرار بتبسيط الإجراءات وتسهيل تقديم الخدمات فيها وخاصةً بعد التوسع في عملية أتمتة عمل الهيئة العامة وتحديث البرامج المعمول بها بما يمكن المراجعين من إنجاز معاملاتهم بسرعة وشفافية.

ثامن عشر:  ضرورة قيام الدوائر في دمشق والمحافظات بإبلاغ مجالس المدن والبلديات بمخالفات البناء التي قد تقع في المخيمات لإزالتها فوراً وفقاً لقرارات وتوجيهات وزارة الإدارة المحلية والبيئة بهذا الخصوص، وفي حال التلكوء في التنفيذ إبلاغ المحافظة في ذلك .

تاسع عشر : متابعة العمل لإصدار النظام الداخلي الجديد للهيئة بالتنسيق مع الوزارة تمهيداً لإصداره من قبل سيادة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل .

 العشرون :  الاستمرار في متابعة التنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والجهات ذات العلاقة  لتأمين مقرات للهيئة العامة حيث أن مبنى الإدارة المركزية للهيئة العامة تتواجد فيد مديريات ودوائر الهيئة العامة بالإضافة إلى مبنى مديرية الأحوال الشخصية والإحصاء التابع  للهيئة العامة هما بناءان مستأجران منذ أكثر من خمسين عاماً ولم يعودا يتسعان لأعمال الهيئة العامة ،وهناك ضغط شديد وكثافة في تواجد العاملين والمراجعين في غرف المبنيين .

الحادي والعشرون : نظراً للحاجة الماسة لإملاء الشواغر في جميع الفئات وخاصة الفئة الرابعة (السائقين) السعي لدى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزارة التنمية الإدارية لملئ هذه الشواغر عن طريق إجراء مسابقة واختبار ووفق القرارات والتعليمات والإجراءات الصادرة بهذا الخصوص .

الثاني والعشرون : متابعة تنفيذ الخطوات الواردة في خطة عمل الهيئة العامة رقم 2108/ص تاريخ 5/7/2017 المتعلقة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مخيم اليرموك بعد طرد العصابات الإرهابية المسلحة على أيدي أبطال جيشنا العربي السوري الباسل وفق توجيهات رئاسة مجلس الوزراء والجهات المختصة ذات العلاقة .

الثالث والعشرون : تكريم الطالبات والطلبـــة المتفوقيــــن في شهادتي التعليم الأساسي والدراسة الثانوية العامــــة لدورة عــــام /2020 – 2021/ وذوي الإعاقة ، وكذلك طالبات وطلاب معاهد الهيئة العامة للاجئين الفلسطينييــن العرب الثلاثة ( معهد الشهيد باسل الأسد للمهن والفنون النسوية معهـــــــد الــــــشهيــــد عـــبــد الـقادر الحسيني معهـد الشهيد سـعيد العاص ) وفق ما يقرره مجلس الإدارة، وبرعــــايـــة السيدة وزيـر الشـــــؤون الاجتمــاعيــــة والعمل وذلك ضمن احتفالات شعبنـا بالـــذكرى الحادية والخمسين للحركة التصحيحية المجيــــدة التي قـــــادهـــــا قائدنا المؤسس القائد الخالد السيد الرئيس حافـــظ الأســـد .

الرابع والعشرون : استمرار الاهتمام بمعاهد الهيئة العامة وتقديم كل الإمكانــــات المتاحة من أجل الحفاظ على  النتائج الممتازة للطلبـــة والتي يحصلون عليها كل عام ، وكذلك الاهتمام بأعمالها ومراقبة سير العمل ، ودعم الطلبة في كافـة المجالات.

الخامس والعشرون : المتابعة المستمرة لمسيرة العمل في جميع مديريات ودوائر ومعاهد الهيئة في دمشق والمحافظات والعمل على حمايتها وصونها، وإنجاز البريد وكافة المراسلات بشكل يومي وسليم وبإجراءات مبسطة بعيدة عن أي تعقيد ، ومعاملة المراجعيـن المعاملة اللائقة ، والاستمرار في متابعة حسن تطبيق نظام اللامركزية الذي  بدأ العمل فيه في الهيئة العامة منذ عدة سنوات .

السادس والعشرون :التأكيد على ضرورة استمرار قيام السيدة المحاسب وبمتابعة مع مديرية الرقابة الداخلية بتدقيق جداول الرواتب والأجور والتأكد من صحتها ، وكذلك تدقيق تعويضات العاملين وفق القوانين والأنظمة وتعاميم وبلاغات رئاسة مجلس الوزراء ، والمطالبة بسداد كل ما يتم صرفه خطأ وكذلك ضرورة حسم الأقساط المستحقة على العاملين للجهات العامة والمصارف والتأمينات الاجتماعية والتأمين والمعاشات وتسديدها في أوقاتها المحددة دون أي تأخير، وأن تتم عملية الشراء وتأمين المواد على مختلف أنواعها  بما يتفق مع الأنظمة والقوانين، وقرارات رئاسة مجلس الوزراء تحت طائلة المساءلة والمحاسبة ، والتأكيد على تدقيق كافة أوامر الصرف ومرفقاتها والتأكد من صحتها ومتابعة تسديد السلف المتبقيـــة وتدقيق السجلات المالية ومتابعتها والمحافظــــة على سلامتهــــا وعمل اللجان على مختلف تسمياتها وعمل المستودعات وأمانة الصندوق والمرآب والمحروقات وصحة العمل والإجراءات المتعلقة بها ،وإعلامنا عن أي خلل أو مخالفة والمسؤول عنهــــا ليتم معالجتها أصــولاً واتخاذ كافــــة الإجراءات القانونيـــة بحـــق المخالف، والتأكد باستمرار من صحة عمليات الصرف بشكل دقيق  وفق توفر التمويل اللازم لها في الموازنتين الجارية والاستثمارية للهيئة العامة دون أي تداخل بين التمويلين تحت طائلة المسؤولية .

السابع والعشرون : العمل على تنفيذ الأحكام القضائية المكتسبة الدرجة القطعية دون أي تأخير.

الثامن والعشرون : العمل بشكل مستمر على وقف الهدر بشكل كامل وضبط وترشيد الانفاق ومتابعة إصلاح التجهيزات بكافة أنواعها والحفاظ عليها وتكلف اللجنة المشكلة لهذا الخصوص و المدراء ورؤساء الدوائر ومدراء المعاهد في دمشق واليرموك والمحافظات بمتابعة ومراقبة التنفيذ تحت طائلة المساءلة والمحاسبة .

التاسع والعشرون : الاستمرار في تسديد كافة المبالغ المستحقة على الهيئة العامة لكافة الجهات الرسمية دون أي تلكؤ ومتابعة ذلك من قبل السيد المحاسب والعاملين  في الشؤون المالية .

الثلاثون :المساهمة الفعالة مع وكالة الغوث / الأونروا/ ومنظمة اليونسيف في تقديم كافة المساعدات للأسر المحتاجة والمهجرة من مخيماتها نتيجة اعتداء العصابات الإرهابية المسلحة.  

الحادي والثلاثون : استمرار تقديم كافة التسهيلات لوكالة الغوث / الأونروا/ ومنظمة اليونسيف وفق التفويض الممنوح للسيد المدير العام من قبل سيادة وزير الإدارة المحلية والبيئة رئيس اللجنة العليا للإغاثة بموجب كتاب سيادتـــه رقم 2678/ص/ت/د تاريخ 8/8/2016.

الثاني والثلاثون : استمرار المشاركة في الدورات التدريبية وتأهيل الكوادر في مديريات ودوائر ومعاهد الهيئة من أجل متابعة عملية الاصلاح و التطوير والتحديث في الهيئة العامة ومعاهدهـا .

الثالث والثلاثون : تنفيذ خطة التعاون لعام /2021/ بين منظمة الأمم المتحدة للطفولة ( unicef ) والجمهورية العربية السورية  المتعلقة بالبرنامج الفلسطيني ممثلاً بالهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب بعد المصادقة عليها من قبل هيئة التخطيط والتعاون الدولي ووزارة الخارجية والمغتربين ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ووفق دليل الإجراءات والقواعد المالية والإدارية المتبعة في تنفيذ خطط التعاون السنوية في الجمهورية العربية السورية مع منظمة اليونيسف .

الرابع والثلاثون: التعاون والتنسيق مع وكالة الغوث / الأونروا/ لتنفيذ خطة الاستجابة الإنسانية لعام /2021 / وتوزيع المساعدات المقررة على اللاجئين الفلسطينيين في مخيماتهم ومناطق تواجدهم وتشميل الأخوة المهجرين من بيوتهم نتيجة اعتداء العصابات الإرهابية ببرنامج حالات العسر الشديد لحين عودتهم إلى بيوتهم وكذلك المساعدة في تنفيذ مشاريع البنى التحتية في المخيمات .

الخامس والثلاثون :  العمل مع الوكالة من أجل تسهيل تقديم القروض للأخوة اللاجئين الفلسطينيين وخاصة النساء والشباب لمساعدتهم في إقامة مشاريع متناهية الصغر تساعدهم في تحسين أوضاعهم المعيشية  وكذلك للمساهمة  في ترميم وإصلاح منازلهم وخاصة في المخيمات التي تعرضت للتخريب والتدمير من قبل العصابات الإرهابية المسلحة ، ووفق التجربة الناجحة التي تمت في منطقة الحسينية بعد تحريرها من العصابات الإرهابية المسلحة .

السادس والثلاثون : الاستمـــرار في مطالبة منظمة اليونيسيف بزيادة مساعداتها للاجئين الفلسطينيين أطفال ونساء وطلبة مدارس " ألبسة صيفية – ألبسة شتوية – الأغطية الشتوية والصيفية – تأمين غرف مسبقة الصنع في المدارس والمراكز الصحية " والتخفيف من الدورات .

السابع والثلاثون: إنجاز مشاريع البنى التحتية في المخيمات وفق اعتمادات الميزانية الجارية للهيئة العـامة لعام /2021/  وحسب الإمكانيات والظروف المتاحة .

الثامن والثلاثون: تنفيذ المشاريع الواردة في الميزانية الاستثمارية لعام /2021/.

التاسع والثلاثون: رفع تقارير ربعية للسيدة الوزيــــرة بما يتــــم إنجازه من خطـــة العمــــل والموازنة الاستثمارية لعام /2021/ .

الأربعون : متابعة المواد التالفة ومعالجتها وفقاً للأصول القانونية من قبل اللجنة المشكلة برئاسة السيد مدير الشؤون القانونية .

الحادي والأربعون : الاستمرار في متابعة التأشير على كافة القرارات من الجهاز المركزي للرقابة المالية.

الثاني والأربعون : التأكيد  على ضرورة متابعة تنفيذ خطــــة العمل لعام /2021/ أولاً بأول دون أي تأخيـــر وإبــــلاغ الإدارة عن أي خطأ أو خلل ليتم معالجته حسب الأصــول ومساءلة ومـحاسبـــة المسـؤول عنه ، واعتبار خطة العمل وتنفيذها بمنزلة الأساس الهام لقياس أداء الهيئة العامة .

وعبر الـسيد المديـر العـام والسادة مدراء ورؤساء الدوائـر والمعاهد والعاملون وتنظيمهـم النقابي عن التزامهم المطلق بتنفيذ خطة العمل ، كما عبروا عن شـكـرهم وامتنانهم لسـيادة المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء  ولسيادة الدكتورة سلوى عبد الله وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ، واللجنــــــة الــــعليــــا للإغـــــاثـــــــة ووزارات الخارجية والمغتربين والتربيـــــة والصحــــة ،ولكافــــــة الجهات المسؤولة لرعايتهم ودعمهـم لأبناء شعبـنـا ومخيماتهم وللهيئة العـامة للاجئين الفلسطينيين العرب.

وفي هذه المناسبة نؤكد وقوفنا في الهيئة العامة ومعاهدهـا صفاً واحداً في مسيرة النصر والكرامة ، مسيرة العروبة والمقاومة ، مسيرة التمسك بالثوابت الوطنية والقومية مسيرة حزبنا وشعبنا بـقيادة قائدنا المفدى السيد الرئيس الدكتور بشار حافظ الأسد الأمين العام لحزبنا العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي  حامي عرضنا وشرفنا ودماءنا ومخيماتنا.

 

 

                                          المدير العام

                                           للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب

                                         علي مصطفى


       
   
 

 

 

إلى وزارة الشؤون والاجتماعية والعمل

مديرية التخطيط والتعاون الدولي

 

تهديكم الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب أطيب تحياتها :

استناداً إلى كتاب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل رقم 90/5/ع.د/1/1046تاريخ 13/2/2020 المسجل لدينا برقم /1489/ تاريخ 16/2/2020 والمرفق به المصفوفة التنفيذية لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والجهات المرتبطة بها متضمنةً أبرز المشاريع والبرامج المخططة والمتضمن طلب إعداد خطة تفصيلية في الهيئة العامة متضمنةً الإجراءات التنفيذية والإطار الزمني والشركاء ومصادر تمويل كل مشروع وموافاة مديرية التخطيط والتعاون الدولي بها على نسخة ورقية ونسخة الكترونية (ملف وورد) .

نبين لكم فيما يلي المصفوفة التنفيذية المتعلقة بمجال عمل الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب والتي تتألف من ثلاثة محاور رئيسة وآلية تنفيذ هذه المحاور والتي اعتمدت أساساً على خطة عمل الهيئة العامة لعام /2020/ .

أُحدثت الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب بموجب القانون رقم /450/ تاريخ 25/1/1949 والذي أوكــــل للهيئة مهمة تنظيم شؤون الأخــــوةاللاجئيـــــن الفلسطينييــــن ومعونتهــــم  وتأميــــن احتياجاتهــــم وإيجاد الأعمال المناسبة لهم واقتراح التدابير لتقرير أوضاعهم في الـــحــاضر والمــستقبــــل ، ويتم تنفيذ هذه المهام من خلال ثلاثة محاور أساسية يشمل كل محور حزمة من السياسات والبرامج والخطط والدراسات والأبحاث والدورات والتي تهدف بشكل أساسي إلى بناء وتعزيز القدرات ورفع المستويات وبذل الجهود لتوفير وتقديم أفضل الخدمات والمساعدات بجميع أشكالها للاجئين الفلسطينيين في مخيماتهم وتجمعاتهم في الجمهورية العربية السورية .

- المحور الأول : العمل على تطوير منظومة الحماية الاجتماعية لتعزيز القدرة على الوصول إلى شبكات الضمان والأمن الاجتماعي .

- المحور الثاني : تعزيز استراتيجيات وبرامج رعاية الأسرة وتمكينها ولاسيما المتعلقة بالطفولة والمرأة والشباب والمسنين .

- المحور الثالث : التطوير والإصلاح والتنمية الإدارية .

أما فيما يتعلق بآليات تنفيذ المحاور المذكورة في عام /2020/ في ظل الحرب الكونية الشرسة التي تُشن على وطننا الحبيب سورية من تسع سنوات فهي كما يلي :

المحور الأول : العمل على تطوير منظومة الحماية الاجتماعية لتعزيز القدرة على الوصول إلى شبكات الضمان والأمن الاجتماعي .

1- استمرار التعاون وتقديم كافة التسهيلات إلى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغل اللاجئين الفلسطينيين /الأونروا/ وفق توجيهات حكومة الجمهورية العربية السورية لتقديم خدماتها التعليمية والصحية والإغاثية للاجئين الفلسطينيين ، استناداً إلى قرار الأمم المتحدة رقم /302/ لعام /1949/ وحتى تحقيق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم .

2- استمرار الوكالة بتأدية مساعداتها الغذائية وغير الغذائية والنقدية للاجئين الفلسطينيين ضمن خطة الاستجابة الإنسانية وتأمين التمويل اللازم لتنفيذ هذه الخطة ، وضرورة قيامها والمنظمات الدولية الأخرى بالمطالبة برفع العقوبات الجائرة أحادية الجانب المفروضة على الجمهورية العربية السورية والتي تضرر منها اللاجئون الفلسطينيون كأخوتهم السوريين .

3- الاستمرار في تقديم المساعدات لذوي الإعاقة وخاصةً في تقديـم الأطـراف الاصطناعية والكراسي المدولبة وغيرها من حاجياتهم للتخفيف من معاناتهم وآلامهم ، والعمل على توسيع قاعدة مقدمي هذه الخدمة بعد موافقة الجهات المختصة عليها.

4- استمرار الوكالة واليونيسيف بتقديم الكتب المدرسية والقرطاسـية والألبسـة للطلبـة من أجل دعمهم واستمرارهم في تلقي تعليمهم في مدارسهم للحد من ظاهرة التسرب المدرسي ومتابعة تقديم اللقاحات لهم ولكافة الأطفال بأوقاتها .

5- الاستمرار في تنفيذ البرنامج الفلسطيني في منظمة اليونيسف بعد موافقة هيئة التخطيط والتعاون الدولي وذلك من خلال تنفيذ دورات الدعم النفسي والاجتماعي والصحي والتعليمي والفنون النسوية والمهنية وغيرها من الدورات والتي تهتم بالنساء والأطفال وضرورة توفير بيئة تحميهم من جميع أشكال العنف والتمييز والتنمر والتسرب والإهمال في المدرسة والبيت وأماكن العمل , ومن تبعات الاعتداءات التي وقعت عليهم من العصابات الإرهابية المسلحة والتي أدت إلى تشريدهم من منازلهم ومدارسهم واستشهاد زملائهم وإصابة بعضهم وضرورة إطلاق طاقاتهم من خلال المشاركة في الأعمال التطوعية لخدمة البيئة  وأماكن تواجدهم ومجتمعهم ، وكذلك توسيع توزيع المساعدات العينية على اللاجئين الفلسطينيين المتضررين من اعتداءات العصابات الإرهابية المسلحة وذلك وفقاً للخطط المعدة من اللجنة العليا للإغاثة وخطط التعاون بين منظمة الأمم المتحدة للطفولة (unicef) والجمهورية العربية السورية المتعلقة بالبرنامج الفلسطيني ممثلاً بالهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب في مخيمات وتجمعات اللاجئين الفلسطينيين والمعاهد التابعة للهيئة العامة  مع الإحاطة بأن الدورات التي تم تنفيذها في إطار خطط التعاون المذكورة تناولت المواضيع الهامة الآتية :

         1- الأرشاد والتأهيل المهني والمهن والفنون النسوية والأشغال اليدوية.

         2- تعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية لليافعين والشباب .

         3- التنمر في مجتمعات التعليم وتمكين المعلمين من معالجة التنمر.

         4- العملية التعليمية التعلمية ومهارات الحياة وعلاقتها بالتوجيه المهني .

5- تقييم الذات عند الطلاب وذوي الإعاقة وأثرها على التحصيل الدراسي والتوجيه المهني.

         6- تمكين الطلاب في مجال التخطيط للمستقبل والتوجيه المهني .

7- التوعية المجتمعية في المخيمات الفلسطينية حول الحمول عالية الخطورة وتواجد خدمات الرعاية الصحية للحوامل والأمهات  .

8- التوعية الصحية للعائلات في المخيمات الفلسطينية حول تدبير حالات الإسهال والأمراض المعدية المنتشرة والإنتانات التنفسية في المنزل وعلامات الخطورة عند الطفل المريض .

9- تدريب المتطوعين المجتمعيين حول العناية بالوليد ورعاية الخدج بطريقة الأم الكنغرية والبدء المبكر بالإرضاع الوالدي وعلامات الخطورة عند الولدان.

10- توعية الأمهات في المجتمع المحلي حول الممارسات المثلى لتغذية الرضع والأطفال.

11 - دعم  قدرات العاملين على الدعم النفسي الاجتماعي.

12- دعم القدرات لتعزيز دمج الأطفال ذوي الاعاقة في الخدمات المجتمعية.

13- دعم قدرات الأخصائيين الاجتماعيين حول  نظام ادارة الحالة .

14- الوفاق الأسري والاستشارات القانونية .

15- التوعية من مخاطر مخلفات الأزمة للأطفال ولمقدمي الرعاية في المدارس والمجتمعات المحلية .

16- رفع الوعي الصحي والنهوض بالنظافة.

6- قيام الهيئات والجمعيات والمنظمات الشعبية والمؤسسات الرسمية برعاية الأطفـال وخاصـةً أبناء الشهداء ، والحرص والاهتمام بأوجاعهم ، وتقديم الدعم لهم ووفقاً لتوجيهات رئاسة مجلس الوزراء واللجنة العليا للإغاثة ، ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل .

 

كما وتقوم إدارتا الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين ووكالة الغوث /الأونروا/ بمعالجة كافة المعوقات التي تعترض عمل الوكالة وكافة القضايا المتعلقة بتقديم الخدمات والمساعدات للاجئين الفلسطينيين في الجمهورية العربية السورية ومعالجة قضاياهم ومشاكلهم وإيجاد الحلول لها بالتعاون الدائم والمستمر , وكذلك من خلال الاجتماعات المشتركة بين إدارتي الهيئة العامة ووكالة الغوث /الأونروا/ وكان آخر هذه الاجتماعات يوم الاثنين المصادف في 10/2/2020 والذي تم بناءً على دعوة الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب وبالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين /الأونروا/ في الجمهورية العربية السورية مع لجان التنمية والخدمات في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في دمشق وريف دمشق والسويداء والذي تم فيه بحث احتياجات اللاجئين الفلسطينيين والمخميات من الأونروا ، وقد تمخض عن هذا الاجتماع مجموعة من التوصيات وأهمها :

1- يجب تحديد ميزانيات الأونروا العادية والطوارئ والمشاريع حسب حاجيات اللاجئين الفلسطينيين وليس حسب ما تريده الدول المانحة .

2 - يجب إدراج المساعدات النقدية والغذائية وغير الغذائية المقدمة للحالات الصعبة في الموازنة العادية للأونروا لأن وضع هذه الحالات مستمرة وليست طارئة ، وعلى أن تبقى ميزانية الطوارئ لمساعدة المهجرين واللاجئين الفلسطينيين كافة ، فالمهجرين هم أكثر حاجة للمساعدات من كافة الفئات الأخرى .

3- يجب التقيد بمعايير الخدمات المعتمدة لدى وكالة الغوث /الأونروا/ وذلك لجهة تأمين الخدمات في مخيمات وتجمعات اللاجئين الفلسطينيين فعلى سبيل المثال تحدد الوكالة عمال الحفاظ على البيئة والنظافة في المخيم بعامل واحد لكل ألف لاجئ فلسطيني ، بينما العمال الموجودون من5 – 6 لعشرين ألف لاجئ وهذا يضر بالبيئة والصحة ويخالف المعايير الموضوعة من قبل الأونروا .

4- إدراج الأسر المهجرة في قوائم الحالات الأربعة الصعبة المستهدفة (حالات العسر الشديد)  أو دفع بدل الإيجار النقدي لهم ، وزيادة حصتهم من المساعدات النقدية والغذائية وغير الغذائية.

5- ضرورة العمل على تحقيق حاجيات اللاجئين الفلسطينيين والعمل على توفير الدعم المالي لميزانيات الأونروا في سورية وبحث هذه المواضيع مع السيد القائم بأعمال المفوض العام للأونروا من قبل الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب والأونروا وبحثها أيضاً في اجتماعات اللجنة الاستشارية .

المحور الثاني : تعزيز استراتيجيات وبرامج رعاية الأسرة وتمكينها ولاسيما المتعلقة بالطفولة والمرأة والشباب والمسنين .

1- صرف المساعدات المقررة للعائلات المستحقة بموجب قرارات مجلس الإدارة في اجتماعه السنوي المصادق عليها من قبل السيدة الوزيرة ، وذلك من الاعتمادات والموارد المخصصة للهيئة في موازنتيها الجارية والاستثمارية وعلى مدار العام ، وهذه المساعدات تتمثل بما يلي :

الحد من الفقر - المساعدات الشهرية - مساعدات مالية لمرة واحدة والتي تتعلق بأسر الشهداء والجرحى الذين استشهدوا أو أصيبوا نتيجة اعتداءات العصابات الإرهابية المسلحة مساعدات مالية لكبار السن والأرامل وذوي الإعاقة وللأسر التي تعيلها النساء وكذلك للأمراض الخطيرة ، وإعانات للطلبة الجامعيين ، وكافة الأمور الطارئة التي يجري معالجتها وفق قرارات مجلس الإدارة .

2- إقامة مشاريع صغيرة تديرها مجموعة من النساء(صالون حلاقة,ورشة خياطة, حاسوب وغيرها) من خلال الاستفادة من برنامج القروض الصغيرة ، والذي تقيمه وتشرف عليه وكالة الغوث (الأونروا) ولبرنامج القروض الصغيرة دور في تأمين فرص العمل والمشاريع التي تولد الدخل للعاطلين عن العمل الأمر الذي يخفف من معاناة المواطنين فالبرنامج حالياً يمنح قروض تتراوح قيمتها بين 10,000 و 1,500,00 ل.س ، وقد انطلق البرنامج برعاية كريمة ومتابعة حثيثة من قبل السيدة الأولى الأستاذة أسماء الأسد وللبرنامج قصص نجاح عديدة وله دور هام وخاصة في هذه المرحلة في مساعدة المواطنين في ترميم منازلهم بعد العودة إليها كما حصل في مخيم السبينة وتجمع الحسينية حيث أن هذا البرنامج لا يقتصر فقط على اللاجئين الفلسطينيين بل يشمل المواطنين السوريين.

3- العمل على اعتماد برنامج للتشغيل المؤقت لأرباب الأسر المتضررة والنساء والشباب في مختلف الأعمال لدى وكالة الغوث/الاونروا/ والجمعيات والهيئات والدوائر المختلفة .

4 - رصد وتقييم احتياجات اللاجئين الفلسطينيين من قبل الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب بالتعاون مع الأونروا واليونيسف بالنسبة للمرأة والطفل واليافعين من خلال المساعدات المقدمة من هذه الجهات .

 

وكما تقوم الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب ومن خلال توجيهات وخطط اللجنة العليا للإغاثة ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وبالتعاون والتنسيق مع منظمة اليونيسف ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين / الأونروا/    بالإضافة إلى المنظمات الشعبية والجمعيات الأهلية المعتمدة من قبل الوزارة التي تعمل في مجال المرأة والطفولة على توفير بيئة آمنة للمرأة والطفل الفلسطيني في المخيمات والتجمعات الفلسطينية  وذلك في مجالات الصحة والتعليم والخدمات الاجتماعية والحماية والمشاركة فيها وذلك من خلال تنفيذ جملة من الأولويات الهامة :

في مجال الصحة :

1-  الاستمرار في متابعة أمور الأطفال في المخيمات وخارجها وتقديم اللقاحات لهم وتقديم المتممات الغذائية من خلال برامج التعليم الوطني والتدريب على التلقيح بالتعاون والتنسيق مع وكالة الغوث / الأونروا/ ومنظمة اليونيسف ومنظمتي الهلال الأحمر العربي السوري والفلسطيني .

2-  زيادة وصول الأطفال إلى خدمات صحية صديقة للبيئة والتغذية.

3-  تنمية الخدمات الصحية المقدمة بما يشمل التطوير المؤسساتي وتنمية القدرات البشرية من خلال إقامة الدورات الإسعافية والتوعية الصحية .

4-  تطوير وتوسيع وتكامل وتنمية قطاع الطفولة المبكرة من خلال التعليم والصحة.

5-  تأمين وصول الأطفال من ذوي الإعاقة للخدمات الصحية والتأهيلية من خلال المراكز الحكومية أو التي تتبع لوكالة الغوث / الأونروا/.

6-  تطوير ورفع مستوى الصحة النفسية والاجتماعية وزيادة عدد المرشدين النفسيين والباحثين الاجتماعيين في مدارس الأونروا ومعاهد الهيئة العامة.

7-  تطوير المعرفة في مجال علم النفس والتربية وعلم الاجتماع وذلك من خلال نشر الأبحاث والدراسات لتطوير هذه المعرفة.

8-  تأسيس علاقة شراكة مع الأطباء وأصحاب الاختصاص فيما يتعلق بالصحة العامة والصحة النفسية والاجتماعية وتعزيز كفاءتهم، والقيام بزيارات دورية للرياض والمدارس والمعاهد.

9-  تنمية قدرات الأمهات والآباء في الرعاية والاهتمام بصحة أطفالهم من خلال الدورات والمنتديات العديدة التي تم تنفيذها .

10 - توفير بيئة صحية مناسبة وملائمة في الحاضنات ورياض الأطفال وفي مراكز التعليم وتعزيز السلوكيات الصحية ونمط الحياة الصحي لدى طلبة المدارس ، وإكساب الطلبة عادات وأنماط سلوكية صحية معززة للصحة ، والوقاية من أية سلوكيات غير صحية كالتدخين والمخدرات  وإكسابهم المعرفة الأساسية والضرورية للوقاية من الأمراض المنقولة جنسياً والإيدز .

11- تنفيذ المشاريع المتعلقة بتأمين المياه وشبكات الصرف الصحي في المدارس والمراكز والمخيمات.

في مجال التعليم : يستمر العمل بالتنسيق والتعاون مع وكالة الغوث / الأونروا/ ومنظمة اليونيسف على تحقيق ما يلي:

1- العمل على توفير التعليم الجيد لجميع الأطفال في سن المدرسة إناثاً وذكوراً.

2- منح المساعدات للطلبة أبناء الشهداء واليتامى والفقراء والعمل على توفير منح دراسية لهم بالتنسيق مع الجهات المختصة.

3- إعداد تنفيذ برامج تدريبية في رياض الأطفال ودور الحضانة والجمعيات الأهلية في المخيمات حول الإعاقة عند الأطفال وطرق كشفها المبكر.

4- بذل جهود إضافية في مجال تأمين التعليم للطلبة ذوي الإعاقة ، وعلى كافة المستويات .

5- ربط التعليم الفني والمهني مع سوق العمل واحتياجات المجتمع.

6- التوسع في استخدام الحواسيب والتعلم عليها ورفدها بالبرامج التعليمية والصحية والثقافية وتشجيع الأطفال على استخدامها وفق هذه البرامج وما ينفعهم من برامج أخرى ومتابعتهم في ذلك .

7- ضرورة بذل الجهود لتحقيق المهام التالية بالتعاون مع وزارة التربية ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ووكالة الغوث ومنظمة اليونيسف :

أ - تخفيض نسبة المتسربين من المدارس.

ب- زيادة معدلات التحاق الطلبة بمن فيهم ذوي الإعاقة.

ج- تعزيز توظيف تكنولوجيا التعلم.

د- تحسين معايير البيئة التربوية المدرسية.

هـ - تعزيز كفاءة كوادر التعليم وتطويرها .

و- تعزيز نظام القياس والتقويم وتطويره.

ز- توفير بيئة داعمة للأسر المحتاجة.

ح- منح المكافآت التشجيعية سنوياً للمتوقفين.

ط- إجراءات في تعليم الأطفال ذوي الإعاقة :

ي- زيادة نسبة إدماج الأطفال ذوي الإعاقات في المدارس.

ك- دعم المؤسسات المختصة في التعامل مع ذوي الإعاقة.

ل- تعزيز وتطوير كفاءة العاملين مع الأطفال ذوي الإعاقة .

 

في مجال الحماية :

1-  وفقاً لتوجيهات حكومة الجمهورية العربية السورية تعمل الهيئة العامة

للاجئين الفلسطينيين بالتعاون مع كافة الجهات الرسمية ذات العلاقة والأونروا واليونيسف والجمعيات والهيئات المعتمدة من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل على توفير بيئة تحمي الطفل من جميع أشكال العنف والتمييز والإهمال في المدرسة والبيت والمؤسسات وأماكن العمل والمجتمع بشكل عام وذلك من خلال ما تقرره وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

2-  رسم سياسات مناسبة تمنع أساليب العقاب.

3-  حماية الأطفال من جميع أشكال العنف والتمييز والاستغلال.

4-  رفع وعي الأطفال والمجتمع المحلي بأثر العنف بجميع أشكاله.

 

في مجال المشاركة :

1-  إطلاق طاقات الأطفال وتوجيهها واستثمارها في العمل الاجتماعي المنتج من خلال المشاركة في الأعمال التطوعية المناسبة لعمرهم لخدمة البيئة وتنمية المجتمع المحلي.

2-  تعزيز المشاركة الواعية في مجالات الحياة كافة.

3-  تعزيز مبدأ التطوع وتوعية الأطفال وذويهم بأهمية التطوع والعمل التطوعي.

في مجال معاهد الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب :

إن معاهد الهيئة العامة تهتم بالطلبة والطالبات الأيتام والفقراء وأصحاب الاحتياجات وهي تتوزع على المعاهد التالية :

1- معهد الشهيد عبد القادر الحسيني للإناث ، يضم حوالي / 70/ طالبة من اليتيمات والفقيرات من الصف الخامس وحتى نهاية مرحلة التعليم الأساسي ، وهو معهد داخلي تؤمن الهيئة للطالبات المأوى والغذاء والكساء والتعليم والرعاية الصحية والنفسية وتقدم لكل طالبة مساعدة نقدية شهرية وفق ما يقرره مجلس الإدارة سنوياً .

2- معهد الشهيد سعيد العاص للذكور ، يضم حوالي /70/ طالب من الأيتام والفقراء وتؤمن لهم الهيئة  كافة الخدمات والمساعدات التي تقدم إلى معهد الحسيني ، كما يهتم المعهد وبإشراف إدارة الهيئة وبالتعاون مع الجهات المختصة ذات العلاقة بالطلبة الطالبات في المخيمات والتجمعات التي تعرضت لاعتداءات العصابات الإرهابية المسلحة ، وتقدم لهم كافة الخدمات والمساعدات .

3- معهد الشهيد باسل حافظ الأسد للمهن والفنون النسوية : يضم حالياً حوالي /50/ طالبة مدة الدراسة فيه ثلاث سنوات تتلقى فيه الطالبات المهارات الفنية والنسوية ( حياكة تدبير منزلي- خياطة- رسم- تراث فلسطيني وأزياء فلسطين – أزياء أطفال – كمبيوتر) ووفقاً لتوجيهات السيدة الوزيرة تقوم إدارة المعهد بالتعاون مع المعهد التابع للأونروا على تمكين الفتيات لتأمين عمل كريم لهن وتتلقى الطالبات مساعدة نقدية شهرية وفق ما يقرره مجلس الإدارة سنوياً .

ويتم متابعة طلاب وطالبات المعاهد بشكل يومي من قبل إدارة كل معهد والباحثات العاملات فيه ويتم متابعة حالات الطلبة الخاصة من خلال برنامج إدارة الحالة والذي تشرف عليه مديرية الشؤون الاجتماعية في الإدارة المركزية للهيئة العامة.

 كما ويتم سنوياً وبمناسبة الذكرى السنوية لاحتفالات شعبنا بالحركة التصحيحية المجيــــدة التي قـــــادهـــــا قائدنا المؤسس القائد الخالد السيد الرئيس حافـــظ الأســـد وبرعاية كريمة وحضور مشرف من قبل سيادة الأستاذة ريمه محمد رشدي قادري وزير الشؤون الاجتماعية والعمل تكريم المتفوقين الأوائل في معاهد الهيئة العامة والمتفوقين من ذوي الإعاقة في مدارس الأونروا والمتفوقين في شهادتي التعليم الأساسي والتعليم الثانوي .

- المحور الثالث : التطوير والإصلاح الإداري والتنمية الإدارية .

انطلاقاً من توجيهات قائدنا العظيم السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد والمشروع الوطني للإصلاح الإداري  الذي أطلقه سيادته ، واستناداً لتوجيهات السيد رئيس مجلس الوزراء والسيدة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل تم إصدار القرار رقم /265/  تاريخ 25/7/2017 المتضمن تشكيل لجنة لمتابعة التعليمات الصادرة بشأن تنفيذ المشروع واتخاذ الإجراءات المطلوبة لوضع مشروع الهيئة العامة ومن ضمنه مشروع نظام داخلي جديد .

وفي إطار الإجراءات المتخذة من قبل الهيئة العامة لتنفيذ الإصلاح الإداري لتنفيذ البرامج التي تؤدي إلى عملية تبسيط الإجراءات وخاصةً الإجراءات المتعلقة بمراكز خدمة المواطن التابعة للهيئة العامة :

أولاً :  متابعة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين ومخيماتهم حيث اتبعت الهيئة العامة في عملها تحقيق مصالح اللاجئين الفلسطينيين، وتفهم وتلبية احتياجاتهم ومتابعة أوضاع مخيماتهم وستعمد إلى تحسين البنى التحتية فيها خاصة بعد طرد العصابات الإرهابية المسلحة منها ، ولنجاح هذه الأهداف تقوم الإدارة بزيارات إلى دوائر الهيئة العامة في المحافظات من خلال تنفيذ سياسة /الإدارة المتحركة/ والاجتماع مع الرفاق أمناء الفروع والمحافظين وكذلك الاجتماع مع رؤساء دوائر الهيئة والعاملين فيها للإطلاع على سير العمل والانخراط مع العاملين في مديرياتهم ودوائرهم في دمشق والمحافظات وممثلي لجان التنمية الاجتماعية والخدمات ، والعاملين في وكالة الغوث / الأونروا/  وأبناء المخيمات لمعالجة قضايا اللاجئين الفلسطينيين وتفهم حاجاتهم وتوقعاتهم وتأمين احتياجاتهم ، والمشاريع المتعلقة بمخيماتهم ليتم تنفيذ ما يمكن تنفيذه ، والتنبؤ بما يحتاجونه مستقبلاً، ومعالجة كافة الشكاوى المقدمة من قبلهم .

ثانياً- استمرار الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب بتفعيل إجراءاتها الإدارية التالية لتنفيذ برنامج الإصلاح الإداري الذي أطلقه سيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد و قرار رئاسة مجلس الوزراء  رقم 59/م.و  تاريخ 29/8/2017 وذلك من خلال :

أ- الاستمرار في تطبيق نظام اللامركزية  الذي تم العمل به بموجب خطة العمل والإصلاح في عام 1998ومتابعة تنفيذه ، والتأكد من صحة العمل وعدم ممارسة أي خطأ .

ب- الاستمرار في تحسين الأداء لتحقيق جودة التنظيم المؤسساتي من خلال تبسيط الإجراءات، ومكافحة الفساد الإداري والاستجابة للشكاوى وتقديم الخدمات بشفافية ودون أي تأخير وتأمين رضى اللاجئين الفلسطينيين لاستمرار في الذي يهدف إلى تقديم الخدمات لهم على أفضل وجه استناداً للقانون رقم /450/ لعام 1949 .

ج- دعم العاملين وتأمين حاجياتهم وحل مشاكلهم وفق الإمكانات المتاحة وتأمين بيئة عمل مناسبة .

د- توفير أساليب الراحة للمراجعين مثل : سهولة الوصول إلى مقدم الخدمة ووضوح سير المعاملة ،وإنجاز العمل بسرعة وشفافية ، ومعاملة محترمة ولائقة وتوفير وجود أماكن للانتظار والتي قد لا يحتاجها المراجع في أكثر الأحيان نظراً للسرعة في إنجاز المعاملات .

هـ - الاهتمام بالوضع الإنساني للاجئين الفلسطينيين والعاملين في الهيئة العامة .

و- متابعة العمل ومراقبة تنفيذ الخطط وانجاز البريد ومعاملة المراجعين .

ز- اتخاذ القرارات السليمة في الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة ،والعمل على منع حدوث الأخطاء ما أمكن ذلك.

ح- التمكن من إدارة الأزمات التي قد تحدث ، وتحويل الفشل إلى نجاح والعقبات إلى حلول وذلك بالتعاون مع الجهات الرسمية ذات العلاقة.

ط- العمل المستمر على تفعيل موقع الهيئة العامة الذي تم إحداثه بتاريخ15/12/2005 والهدف الذي تم اعتماده وتثبيته على الموقع (( نعمل دائماً على خدمة اللاجئين الفلسطينيين حتى عودتهم لديارهم )) ويتضمن الموقع :      

1- التعريف بالهيكل التنظيمي.

2- التعريف بمعاهد الهيئة العامة  وكيفية الانتساب إليها .

3- التعريف بمراكز الخدمة .

4- الـــــــــقوانين والـــــــمراسيم والقــــــــرارات الخــــــــاصة بــــــــاللاجئين الفلســـــــــــطينيين في الجمهورية العربية السورية .

5- الانجازات التي تم تحقيقها والتـــــي حـــــازت عـــلى رضــى اللاجئين الفلـــــسطينيين.

6- تســــــليط الـــــضوء عــــــــلى مـــــــهام الهيئة العـــــــامة .

7- تعداد اللاجئين الفلسطينيين فــــي الجمهورية العربية السورية وتحديثه دورياً .

8- الــــــــــقرارات الدولية الخاصة بالقضية الفلـــسطينية

9- المناقصات.

10- الوظائف الشاغرة في / الأونروا/.

11- طرق الاتصال والتواصل مع الهيئة العامة لتقديم الاقتراحات والشكاوى لمعالجتها فوراً .

12- التعريف بما تقدمه الجمهورية العربية السورية ونفقاتها السنوية على اللاجئين الفلسطينيين وإبلاغها للجنة الاستشارية للأونروا وكافة الجهات ذات العلاقة

- غيرها من المواضيع التي تهم اللاجئين الفلسطينيين والعاملين على حد سواء .

ي- وضع برامج تأهيلية وتدريبية فعالة سنوياً تتلاءم وأهداف الهيئة العامة . وتنفيذ دورات وورشات عمل حول أسس تنفيذ برنامج  الإصلاح الإداري وفق قرار رئاسة مجلس الوزراء رقم 59/م.و تاريخ 29/8/2017.

ثالثاً - وفي إطار الإجراءات المتخذة من قبل الهيئة العامة لتنفيذ الإصلاح الإداري وتبسيط الإجراءات في عام /2020/ :

1- استمرار الهيئة العامة في تطوير اجراءاتها المعلن عنها لتنفيذ برنامج الإصلاح الإداري وفق قرار مجلس الوزراء رقم 59/م.و تاريخ 29/8/2017 والعمل على إحداث الموقع الالكتروني للهيئة  وضرورة الاستمرار في تفعيل وتحديث موقع الهيئة العامة الذي تم أحداثه في عام 2005.

2- الاستمرار في تنفيذ برنامج إحداث لوحات بالخدمات المقدمة في الإدارة المركزية ومديرية الإحصاء والأحوال الشخصية والدوائر في دمشق واليرموك والمعاهد والمحافظات وتحتوي هذه اللوحات إرشادات تفصيلية لإنجاز كل خدمة ، وحقوق وواجبات كل من المواطنين والعاملين ومتابعة ذلك من خلال اللجنة المشكلة بموجب القرار  رقم / 283/ تاريخ  16/ 9/ 2019 . 

3- الارتقاء بخدمات مراكز خدمة المواطن التي تقدم خدماتها للاجئين الفلسطينيين المنصوص عليها في القانون رقم /450/ لعام 1949 و كافة القوانين والقرارات بسهولة ويُسر وتميز في الأداء من خلال الاستمرار بتبسيط الإجراءات وتسهيل تقديم الخدمات فيها وخاصةً بعد التوسع في عملية أتمتة عمل الهيئة العامة وتحديث البرامج المعمول بها بما يمكن المراجعين من إنجاز معاملاتهم بسرعة وشفافية.

4- متابعة العمل لإصدار النظام الداخلي من قبل اللجنة المشكلة لهذا الغرض في الهيئة العامة وبإشراف وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وذلك بعد أن تم إحلال مديرية التنمية الإدارية لدى الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب مكان مديرية الشؤون الإدارية بموجب قرار وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل رقم /875/ تاريخ 17/2/2020 وسيتم موائمة النظام الداخلي للهيئة العامة الجديد مع هذا القرار .

5 - الاستمرار في متابعة التنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والجهات ذات العلاقة  لتأمين مقرات للهيئة العامة وتلافي النقص الحاصل في أعداد المهندسين فيها لاسيما مهندسي المعلوماتية حيث أن مبنى الإدارة المركزية للهيئة العامة تتواجد فيه مديريات ودوائر الهيئة العامة بالإضافة إلى مبنى مديرية الأحوال الشخصية والإحصاء التابع للهيئة العامة هما بناءان مستأجران منذ أكثر من خمسين عاماً ولم يعودا يتسعان لأعمال الهيئة العامة وهناك ضغط شديد وكثافة في تواجد العاملين والمراجعين في غرف المبنيين الأمر الذي يشكل تحدٍ كبير للعمل في الهيئة العامة ، وفي ذات السياق فإن الهيئة العامة تواجه تحدٍ أخر يتمثل بالنقص الحاد في أعداد المهندسين والحاجة الماسة لخدماتهم لاسيما في المرحلة الراهنة مرحلة إعادة الإعمار في المخيمات التي تعرضت للنهب والتدمير على أيدي العصابات الإرهابية المسلحة والتي تم تحريرها بجهود جيشنا العربي الباسل وإلى ضرورة متابعة مشاريع الأتمتة وتبسيط الإجراءات وتقديم أفضل الخدمات للأخوة للاجئين الفلسطينيين في الجمهورية العربية السورية وفق المهام المناطة بعمل الهيئة العامة الواردة في قانون إحداثها وفي نظامها الداخلي .

وستستمر الهيئة العامة في عملها وتنفيذ خطط عملها ووفق ما هو مقرر لها وكذلك الاستمرار بتقديم المساعدات للأخوة اللاجئين الفلسطينيين في كافة مناطق تواجدهم فقاً لتوجيهات سيادة رئيس مجلس الوزراء واللجنة العليا للإغاثة وتوجيهات السيدة وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل و بالتعاون والتنسيق مع وكالة الغوث / الأونروا/ و منظمة اليونيسف ، والاستمرار في المطالبة في كافة الاجتماعات وخاصة اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث / الأونروا/ بضرورة إنهاء وإلغاء العقوبات الجائرة أحادية الجانب وغير القانونية المفروضة على  الجمهورية العربية السورية من قبل الدول التي ترعى وتمول العصابات الإرهابية المسلحة كما ويتم التأكيد في اجتماعات اللجنة الاستشارية للوكالة على ما تقدمه الجمهورية العربية السورية للاجئين الفلسطينيين ونفقاتها عليهم سنوياً  والذي يتم الإشادة به من قبل إدارة الوكالة في كافة الاجتماعات.

وفي هذه المناسبة نتقدم بأسمى آيات المحبة والولاء والوفاء لحكومة الجمهورية العربية السورية بقيادة قائدنا المفدى السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد ولجيشنا العربي السوري البطل محقق الانتصارات ، محرر مخيماتنا من براثن الخزي والعار العصابات الإرهابية المسلحة .

يرجى التكرم بالاطلاع

                                                                                      

                                                                              المدير العام

                                                               للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب

                                                                             علي مصطفى

 


خطة عمل الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب

 لعام 2020

    

       استناداً للمهام والمسؤوليات الموكلة إلى الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب بموجب القانون رقم /450/ لعام 1949 وتعديلاته والقوانين والمراسيم  والقرارات الصادرة بشأن اللاجئين الفلسطينيين في الجمهورية العربية السورية  التي أكدت على معاملتهم معاملة المواطنين السوريين في كافة مجالات الحياة باستثناء الترشح والانتخابات ، مع احتفاظهم بجنسيتهم الفلسطينية وحتى تحقيق عودتهم ، وكذلك المصفوفة التنفيذية لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والجهات التابعة لها والنظام الداخلي للهيئة العامة ، وقرارات مجلس الإدارة المتعاقبة المصدقة من قبل السيدة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل،واستناداً لتوجيهات السيد رئيس مجلس الوزراء والسيدة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ،ستستمر الهيئة العامة في تنفيذ المشروع الوطني للإصلاح الإداري الذي أطلقه السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد خلال ترؤسه لجلسة مجلس الوزراء في 20/6/2017 والالتزام المطلق بتوجيهات سيادته، وقرار مجلس الوزراء رقم 59/م تاريخ 29/8/2017 ، وفي تحصين أهداف خطة العمل والإصلاح في الهيئة العامة والتي بدأنا في تنفيذها عام 1998 ، والتي أدت إلى تبسيط الإجراءات وتطبيق نظام اللامركزية وتجاوز حالات البيروقراطية في مجال الخدمات المقدمة للأخوة اللاجئين الفلسطينيين من خلال تفعيل مراكز خدمتهم وتنفيذ خطط العمل السنوية التي هدفت إلى الاستمرار في تطويــــر عمل الهيئة العامة ومعاهدها وتحسين وتطوير الخدمات المقدمة لأبنــــاء شــــعبنـــــا وضمان الاستجابة لمطالبهم ، والتخفيف مــــن معاناتهـــم وآلامهـــم التي ألمت بهــــم نتيجـــــة الحرب الكونية التي شُنت على  الجمهورية العربية السورية منذ تسع سنوات، واعتداءات العصابــــــات الإرهابيــــة المسلحـــة، وما تعرضوا لــــه من تشريد وقتل وتدمير على أيدي هذه  العصابات المجرمة،وفي ظل العقوبات غير الشرعية والجائرة التي فرضت ظلماً وعدواناً على  الجمهورية العربية السورية  التي تضرر منها اللاجئون الفلسطينيون كأخوتهم المواطنين السوريين والقرارات الجائرة التي اتخذتها إدارة ترامب الأمريكية في وقف التمويل عن وكالة الغوث / الأونروا/ وتآمرها مع الكيان الصهيوني لإنهاء عمل الأونروا وتصفية القضية الفلسطينية وحقوق اللاجئين الفلسطينيين وفي مقدمتها حقهم في العودة لديارهم التي طردوا منها بالقسر والإرهاب الصهيوني عام 1948.

        - تم اعتماد خطة العمل للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب لعام 2020 للاستمرار في تنفيذ المهام الموكلة للهيئة العامة بموجب القانون /450/ لعام 1949 ولاسيما المادة الثانية منه، وفي المصفوفة التنفيذية وأهدافها القصيرة والمتوسطة وبعيدة المدى .   

         وتركز الخطة على مايلي:

        أولاً :الاستمــرار فــي تنفيذ قــرارات الـــسيد رئيــس مجلس الـــوزراء والسيدة وزيـــــر الــشــــؤون الاجتماعيـــــة والعمــــــل واللجنــــة العليـــــا للإغــاثـــة .

        ثانياً:  العمل المستمر على التخفيف من معاناة الأخــوة اللاجئيــن الفلسطينييــن والفقر الذي يعانون منه نتيجة ما لحق بهم وبمخيماتهم من غدر وقتل وتدميـر وتشريد على أيدي العصابات الإرهابية المسلحة من خلال صرف المساعدات لهم وفقاً لقرارات مجلس الإدارة بجلسته المنعقدة  في 8/10/ 2019والمصادق عليها من قبل السيدة وزيــر الــــشؤون الاجتماعيـــــة والعمل ومتابعــة أوضاع أسر الشـهداء والمصابين نتيجة اعتداءات العصابات الإرهابية المسلحة وكذلك الأسر المهجرة ، والأسر التي تعيلها النساء نتيجة وفاة رب العائلة وفاة طبيعية أو نتيجة اعتداءات العصابات الإرهابية المسلحة ، والأيتام، وذوي الإعاقة وطلبة المدارس والطلبة الجامعيين ، وكبار السن ، والمرضى ....))              

        وفق قرارات مجلس الإدارة ، والاستمرار في صرف مساعدات الحد من الفقر وفقاً للتعليمات الصادرة من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل .

        ثالثاً -: الاستمرار في متابعة وكالة الغوث / الأونروا/ لتقديم خدماتها وبرامجها التعليمية والصحية والإغاثية ، وخطة الاستجابة الإنسانية وتقديم مساعداتها الغذائية والنقدية والاستمرار برفع تقارير بماقامت به الأونروا في مجال تنفيذ الخطة إلى السيدة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل والجهات المختصة ذات العلاقة .

       رابعاً : المطالبة في كافة الاجتماعات واللقاءات بقيام المانحين بزيادة تبرعاتهم لميزانيات الوكالة ، وتوسيع قاعدة المتبرعين وضرورة قيام منظمة الأمم المتحدة بتخصيص نسبة من ميزانية الوكالة

         خامساً: ضرورة قيام الوكالة في سورية بمطالبة المانحين بالتبرع السخي لميزانية الطوارئ والاستمرار في تقديم المساعدات الغذائية والنقدية للاجئين الفلسطينيين وتشميل المهجرين من بيوتهم نتيجة اعتداء العصابات الإرهابية المسلحة ببرنامج حالات العسر الشديد لحين عودتهم إلى بيوتهم

        سادساً: المطالبة في كافة الاجتماعات بضرورة رفع العقوبات غير الشرعية والجائرة المفروضة ظلماً وعدواناً على  الجمهورية العربية السورية .

       سابعاً:  الرفض المطلق لتغيير صفة اللاجئ الفلسطيني والتأكيد على أن اللاجئين الفلسطينيين هم اللاجئون الذين طردوا وشردوا من ديارهم بالقسر والإرهاب الصهيوني وأبناؤهم وأحفادهم وأحفاد أحفادهم وحتى تحقيق عودتهم إلى ديارهم.

       ثامناً: تسليط الضوء على ماتقدمه الجمهورية العربية السورية بقيادة السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد من دعم ومساندة ومساعدة للاجئين الفلسطينيين وحماية مخيماتهم ، ومعاملتهم معاملة المواطنين السوريين ، وكذلك الدعم الذي تقدمه إلى الأونروا وتسهيل عملها لتقديم خدماتها . .

      تاسعاً : الاستمرار في عقد الاجتماعـــات مع السادة مدراء ورؤساء دوائــــر ومعاهـــد الهيئـــة العامـــة في مقر الإدارة المركزيــة للهيئة لمناقشة مختلف المواضيع التي تهـــــم الأخـــوة اللاجئيــــــن الفلسطينييـــــــن والــعامليـــــن في الهيئـــة الــعامــــــة ومـــعاهدهـــــــا وتنفيذ التــوجيهـــــــات الصـــادرة عن رئاسة مجلس الــــوزراء ورئاســــة اللجــنة العليا للإغاثــــة والســـــيدة وزيــــر الشــــؤون الاجتمـــاعيــــة والعمل ومتابعة تنفيذ خطة العمل.

      عاشراً: الاستمرار في اتباع سياسة الإدارة المتحركة للاطلاع على سير العمل والانخراط مع العاملين في دمشق والمحافظات ، والأخوة اللاجئين الفلسطينيين ، والسادة المسؤولين وفي مقدمتهم الرفاق أمناء الفروع والمحافظين ومع لجان التنميـــة والخــدمــــات لبحث كــــافـــة الأمور والمواضيع التي تهم الأخوة الفلسطينييــــــن ومخيماتهم في المحافظات ومعالجتها، والاستجابة لمقترحاتهم الايجابية من أجل تحقيق جودة التنظيم المؤسساتي من أجل تبسيط الإجراءات ومكافحة الفساد . وتقديم الخدمات بشفافية ودون أي تأخير وتأمين رضى اللاجئين الفلسطينيين من خلال إنجاز معاملاتهم وفق الأصول ودون أي تأخير ، والمعاملة اللائقة التي يسودها المحبة والاحترام  .

      حادي عشر : العمل على تنفيذ تقارير الجهاز المركزي للرقابة المالية والهيئة المركزية للرقابة والتفتيش والتقيد التام  بماورد فيها وعلى مديرية الرقابة الداخلية المتابعة  والتأكد من ذلك واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المخالف.

      ثاني عشر: الاستمرار في مـتابعـــــة السجــــلات المدنيــــة للاجئيـــــن الفلسطينييــــن الالكترونيـــة والورقيـــة وتطويرها ودعمها بالأجهزة اللازمة حسب الحاجة وحسب ماهو مقرر في الميزانية الاستثمارية، بالتنســـيـــق مـــابيــــن مديريـــــة الإحـــصــــــاء والأحــــوال الشخصيــــــة ومــــديريـــــة المعلـــوماتيــــة والدوائر في دمشق واليرموك والمحافظات مما يسهل إنجاز المعاملات على الأخوة المراجعين وخاصة في ظل الحرب القذرة التي تُشن على الجمهورية العربية السورية، والعمـــل على مــتابعــــة تنزيل المعلومــــــات عليهــــا للعودة إليهــــا عند الحاجـــــــة وكذلك ضرورة الحفاظ على كافة الأجهزة العاملة والاحتياطية وصيانتها مما يؤمن سلامتها وإقلاعها في العمل بشكل مستمر كل ذلك تحت طائلة تطبيق المادة /73/ من المرسوم التشريعي رقم /26/ لعام 2007 قانون الأحوال المدنية المعدل بالقانون رقم /20/ لعام 2011 وحسب ماورد في تعميم الإدارة رقم /2631/ تاريخ 23/8/2017.

       ثالث عشر :  متابعة العمل في تبسيط الإجراءات والأتمتة في الهيئة العامة حيث تم أتمتة كافة البطاقات الذاتية للعاملين في الهيئة العامة  كما انتهت الهيئة العامة في عام /2018/ من أتمتة العمل في سجلات دائرة السكن التي تتولى إحصاء وتسجيل العقارات المستملكة  لصالح الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب والموضوعة بتصرف اللاجئين الفلسطينيين لإشادة أبنية سكنية عليها والذين تم منحهم أذونات سكن وفقاً لأحكام القرار الوزاري رقم /1140/ لعام /1990/ المتضمن نظام سكن اللاجئين الفلسطينيين ، ونتيجة لذلك أصبح منح إذن السكن يتم عن طريق الحاسوب من خلال برنامج مخصص لذلك تم إعداده من قبل الهيئة العامة كما وقامت الهيئة العامة في هذا العام بأتمتة بيانات الرواتب والأجور بالإضافة إلى إعداد قاعدة بيانات للمساعدة الشهرية وقاعدة بيانات المستفيدين من مشروع الحد   من الفقر كل ذلك بالإضافة إلى أتمتة السجل المدني للأخوة الفلسطينيين المسجلين في قيود الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب ، والذي تم العمل به منذ أكثر من /15/ عاماً .

      رابع عشر :  استمرار الهيئة العامة في تطوير اجراءاتها المعلن عنها لتنفيذ برنامج الإصلاح الإداري وفق قرار مجلس الوزراء رقم 59/م.و تاريخ 29/8/2017 والعمل على إحداث الموقع الالكتروني للهيئة ، وضرورة الاستمرار في تفعيل وتحديث موقع الهيئة العامة الذي تم أحداثه في عام 2005.

     خامس عشر: الاستمرار في تنفيذ برنامج إحداث لوحات بالخدمات المقدمة في الإدارة المركزية ومديرية الإحصاء والأحوال الشخصية والدوائر في دمشق واليرموك والمعاهد والمحافظات ،وتحتوي هذه اللوحات إرشادات تفصيلية لإنجاز كل خدمة ، وحقوق وواجبات كل من المواطنين والعاملين ومتابعة ذلك من خلال اللجنة المشكلة بموجب القرار  رقم / 283/ تاريخ  16/ 9/ 2019 . 

      سادس عشر :  الارتقاء بخدمات مراكز خدمة المواطن التي تقدم خدماتها للاجئين الفلسطينيين المنصوص عليها في القانون رقم /450/ لعام 1949 و كافة القوانين والقرارات بسهولة ويُسر وتميز في الأداء من خلال الاستمرار بتبسيط الإجراءات وتسهيل تقديم الخدمات فيها وخاصةً بعد التوسع في عملية أتمتة عمل الهيئة العامة وتحديث البرامج المعمول بها بما يمكن المراجعين من إنجاز معاملاتهم بسرعة وشفافية.

      سابع عشر:  ضرورة قيام الدوائر في دمشق والمحافظات بإبلاغ مجالس المدن والبلديات بمخالفات البناء التي قد تقع في المخيمات لإزالتها فوراً وفقاً لقرارات وتوجيهاتوزارة الإدارة المحلية والبيئة بهذا الخصوص، وفي حال التلكوء في التنفيذ إبلاغ المحافظة في ذلك .

      ثامن عشر : متابعة العمل لإصدار النظام الداخلي الجديد للهيئة بالتنسيق مع الوزارة تمهيداً لإصداره من قبل سيادة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل

      تاسع عشر:  الاستمرار في متابعة التنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والجهات ذات العلاقة  لتأمين مقرات للهيئة العامة حيث أن مبنى الإدارة المركزية للهيئة العامة تتواجد فيد مديريات ودوائر الهيئة العامة بالإضافة إلى مبنى مديرية الأحوال الشخصية والإحصاء التابع  للهيئة العامة هما بناءان مستأجران منذ أكثر من خمسين عاماً ولم يعودا يتسعان لأعمال الهيئة العامة ،وهناك ضغط شديد وكثافة في تواجد العاملين والمراجعين في غرف المبنيين .

      عشرون:متابعة تنفيذ الخطوات الواردة في خطة عمل الهيئة العامة رقم 2108/ص تاريخ 5/7/2017 المتعلقة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مخيم اليرموك بعد طرد العصابات الإرهابية المسلحة على أيدي أبطال جيشنا العربي السوري الباسل وفق توجيهات رئاسة مجلس الوزراء والجهات المختصة ذات العلاقة .

      الحادي والعشرون: تكريم الطالبات والطلبـــة المتفوقيــــن في شهادتي التعليم الأساسي والدراسة الثانوية العامــــة لدورة عــــام 2019 - 2020 وذوي الإعاقة ،وكذلك طالبات وطلاب معاهد الهيئة العامة للاجئين الفلسطينييــن العرب الثلاثة ( معهد الشهيد باسل الأسد للمهن والفنون النسوية معهـــــــد الــــــشهيــــد عـــبــــد الــــقادر الحسينـــي مـــــعهـــــد الشهيــــد ســــعيد العــــاص ) وفق مايقرره مجلس الإدارة،وبرعــــايـــة السيدة وزيـر الشـــــؤون الاجتمــاعيــــة والعمل وذلك ضمن احتفالات شعبنـا بالـــذكرى الخمسين للحركة التصحيحية المجيــــدة التي قـــــادهـــــا قائدنا المؤسس القائد الخالد السيد الرئيس حافـــظ الأســـد .

      الثاني والعشرون: استمرار الاهتمام بمعاهد الهيئة العامة وتقديم كل الإمكانــــات المتاحة من أجل الحفاظ على  النتائج الممتازة للطلبـــة والتي يحصلون عليها كل عام ، وكذلك الاهتمام بأعمالها ومراقبة سير العمل ، ودعم الطلبـــــة في كافــــــة المجالات.

      الثالث والعشرون : المتابعة المستمرة لمسيرة العمل في جميع مديريات ودوائر ومعاهد الهيئة في دمشق والمحافظات والعمل على حمايتها وصونها، وإنجاز البريد وكافة المراسلات بشكل يومي وسليم وبإجراءات مبسطة بعيدة عن أي تعقيد ، ومعاملة المراجعيـــن المعاملـــة اللائقة، والاستمرار في متابعة حسن تطبيق نظام اللامركزية الذي  بدأ العمل فيه في الهيئة العامة منذ عدة سنوات .

      الرابع والعشرون :التأكيد على ضرورة استمرار قيام السيدة المحاسب وبمتابعة مع مديرية الرقابة الداخلية:

        بتدقيق جداول الرواتب والأجور والتأكد من صحتها، وكذلك تدقيق تعويضات العاملين

        وفق القوانين والأنظمة وتعاميم وبلاغات رئاسة مجلس الوزراء ، والمطالبة بسداد كل مايتم صرفه خطأ ، وكذلك ضرورة حسم الأقساط المستحقة على العاملين للجهات العامة والمصارف والتأمينات الاجتماعية والتأمين والمعاشات وتسديدها في أوقاتها المحددة دون أي تأخير، وأن تتم عملية الشراء وتأمين المواد على مختلف أنواعها  بما يتفق مع الأنظمة والقوانين، وقرارات رئاسة مجلس الوزراء تحت طائلة المساءلة والمحاسبة ، والتأكيد على تدقيق كافة أوامر الصرف ومرفقاتها والتأكد من صحتها ومتابعة تسديد السلف المتبقيـــة وتدقيق السجلات المالية ومتابعتها ،والمحافظــــة على سلامتهــــا وعمل اللجان على مختلف تسمياتها وعمل المستودعات وأمانة الصندوق والمرآب والمحروقات وصحة العمل والإجراءات المتعلقة بها ،وإعلامنا عن أي خلل أو مخالفة والمسؤول عنهــــا ليتم معالجتها أصــولاً واتخاذ كافــــة الإجراءات القانونيـــة بحـــق المخالف، والتأكد باستمرار من صحة عمليات الصرف بشكل دقيق  وفق توفر التمويل اللازم لها في الموازنتين الجارية والاستثمارية للهيئة العامة دون أي تداخل بين التمويلين تحت طائلة المسؤولية

       الخامس والعشرون: العمل على تنفيذ الأحكام القضائية المكتسبة الدرجة القطعية دون أي تأخير.

       السادس والعشرون : العمل بشكل مستمر على وقف الهدر بشكل كامل وضبط وترشيد الانفاق  ومتابعة إصلاح التجهيزات بكافة أنواعها والحفاظ عليها وتكلف اللجنة المشكلة لهذا الخصوص و المدراء ورؤساء الدوائر ومدراء المعاهد في دمشق واليرموك والمحافظات بمتابعة ومراقبة التنفيذ تحت طائلة المساءلة والمحاسبة

      السابع والعشرون ::تسديد كافة المبالغ المستحقة على الهيئة العامة لكافة الجهات الرسمية دون أي تلكؤ ومتابعة ذلك من قبل السيد المحاسب والعاملين  في الشؤون المالية  .

      الثامن والعشرون :المساهمة الفعالة مع وكالة الغوث / الأونروا/ ومنظمة اليونسيف في تقديم كافة المساعدات للأسر المحتاجة والمهجرة من مخيماتها نتيجة اعتداء العصابات الإرهابية المسلحة  

      التاسع والعشرون : استمرار تقديم كافة التسهيلات لوكالة الغوث / الأونروا/ ومنظمة اليونسيف وفق التفويض الممنوح للسيد المدير العام من قبل سيادة وزير الإدارة المحلية والبيئة رئيس اللجنة العليا للإغاثة  بموجب كتاب سيادتـــه رقم 2678/ص/ت/د  تاريخ 8/8/2016

       ثلاثون: استمرار المشاركة في الدورات التدريبية وتأهيل الكوادر في مديريات ودوائر ومعاهد الهيئة من أجل متابعة عملية الاصلاح و التطوير والتحديث في الهيئة العامة ومعاهدهـا

      الحادي والثلاثون: التعاون والتنسيق مع وكالة الغوث / الأونروا/ لتنفيذ خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2020 وتوزيع  المساعدات المقررة على اللاجئين الفلسطينيين في مخيماتهم ومناطق تواجدهم وتشميل الأخوة المهجرين من بيوتهم نتيجة اعتداء العصابات الإرهابية ببرنامج حالات العسر الشديد لحين عودتهم إلى بيوتهم وكذلك المساعدة في تنفيذ مشاريع البنى التحتية في المخيمات .

      الثاني والثلاثون:  العمل مع الوكالة من أجل تسهيل تقديم القروض للأخوة اللاجئين الفلسطينيين وخاصة النساء والشباب لمساعدتهم في إقامة مشاريع متناهية الصغر تساعدهم في تحسين أوضاعهم المعيشية ، وكذلك للمساهمة  في ترميم وإصلاح منازلهم وخاصة في المخيمات التي تعرضت للتخريب والتدمير من قبل العصابات الإرهابية المسلحة ، ووفق التجربة الناجحة التي تمت في منطقة الحسينية بعد تحريرها من العصابات الإرهابية المسلحة

      الثالث والثلاثون: الاستمـــرار في مطالبة منظمة اليونيسيف بالحد من الدورات بل والاستعاضة عنها بتوزيع المساعدات على اللاجئين الفلسطينيين أطفال ونساء وطلبة مدارس " ألبسة صيفية – ألبسة شتوية – الأغطية الشتوية والصيفية – تأمين غرف مسبقة الصنع في المدارس والمراكز الصحية "ووفقاً لكتبنا الموجهة إلى منظمة اليونسيف وآخرها كتابنا رقم 4803/ص تاريخ 24/10/2019 على أن يتم تنفيذ ذلك وتقديمه من قبل منظمة اليونسيف مباشرة  .

      الرابع والثلاثون: إنجاز مشاريع البنى التحتية في المخيمات وفق اعتمادات الميزانية الجارية  للهيئـــــة العــامـــــة لعام 2020  وحسب الإمكانيـــات والظروف المتاحــــــة .

      الخامس والثلاثون: تنفيذ المشاريع الواردة في الميزانية الاستثمارية لعام 2020

      السادس والثلاثون:رفـــــع تقاريـــــر ربعيـــــة للسيدة الوزيــــرة بما يتــــم إنجازه من خطـــة العمــــل والموازنــــــة الاستثماريــــــة لعام 2020.

      السابع والثلاثون : متابعة المواد التالفة ومعالجتها وفقاً للأصول القانونية

      الثامن والثلاثــون : الاستمرار في متابعة التأشير على كافة القرارات من الجهاز المركزي للرقابة المالية بعد أن تم انجاز التأشير على كافة القرارات في الأعوام الثلاثة 2017 و 2018 و2019.

      التاسع والثلاثون: التأكيد  على ضرورة متابعة تنفيذ خطــــة العمل لعام 2020أولاً بــــأول دون أي تأخيـــر وإبــــلاغ الإدارة عن أي خـــطأ أو خلل ليتـــم معالجتـــه حسب الأصــول ومســـاءلــــة ومــحاسبـــة المســــؤول عنـــــه .

       الأربعون: تعتبر خطة العمل وتنفيذها بمنزلة الأساس الهام لقياس أداء الهيئة العامة

وعبــــر الـــــسيد المديـــــر الــــعـــام والســــــــادة مــــدراء ورؤســـــاء الدوائــــــــر والمعاهــــــد والــــعامــــلــــــــون وتنظيمــــهــــــــم النـــــقابــــي عن التزامهم المطلق بتنفيذ خطة العمل كما عبروا عــــــــن شـــــــكــرهـــــــم وامــــتنانـــهــــم  لســــيـــادة المهندس عماد خميس رئيـــــس مجلـــــس الــــــوزراء  ولسيادة الأستاذة ريمه محمد رشدي قادري وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ، واللجنــــــة الــــعليــــا للإغـــــاثـــــــة ووزارات الخارجية والمغتربين والتربيـــــة والصحــــة ،ولكافــــــة الجهات المسؤولـــــة لرعايتهـــــم ودعمهـــــم لأبنـــــاء شعبـنـا ومخيماتهم وللهيئـة الـــعــامة للاجئيـــــــــن الفلسطينييـــــــــن الـــــــعرب.

وفي هذه المناسبة نؤكد وقوفنا في الهيئـــة العامـــــة ومعاهدهـــــا صفاً واحداً في مسيرة  النصر والكرامة ، مسيرة العروبة والمقاومة ، مسيرة التمسك بالثوابت الوطنية والقومية بـــــقيادة قائدنـــــا المفدى السيد الرئيس الدكتور بشار حافظ الأسد  الأمين العام لحزبنا العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي  بشار الأسد  حامي عرضنا وشرفنا ودماءنا ومخيماتنا.

                                  

 

                                                                   

                                                                    المدير العام

                                                     للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب

                                                                  علي مصطفى

 

   
       
من نحن
كلمة المدير العام
الهيكل التنظيمي
معاهد الهيئة
إعلانات
قوانين ومراسيم
قرارات وأوامر إدارية
مراكز خدمة الأخوة الفلسطينيين
خدمات الأخوة الفلسطينيين
دليل خدمة الأخوة الفلسطينيين
تحديث وتطوير
مهام الهيئة العامة

 للاجئين الفلسطينيين العرب

دراسات وأبحاث
إحصاءات
قرارات دولية
مشاريع
مناقصات
بيانات ورسائل الهيئة
أنشطة ومناسبات
مواقع هامة
وظائف شاغرة
لدى الاونروا

في سورية
للاتصال بنا
الصفحة الرئيسية
أخبار الهيئة
تقرير الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب

حول أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في الجمهورية العربية السورية

قبل شن الحرب الكونية على سورية وخلالها

الاعتراض على المخطط التنظيمي

لمنطقة اليرموك

تسجيل الطالبات والطلاب في معاهد

الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب

 

جميع الحقوق محفوظة للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب 2005